باباس يوضح أهداف مهمته الاستكشافية لدى الجالية الوطنية المقيمة بالخارج

نزل ضيفا على الإذاعة المحلية باستال دو روبي

نزل رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، محمد الصغير باباس، ضيفا على الاذاعة المحلية “باستال دو روبي” قرب مدينة ليل (شمال فرنسا). أوضح خلالها الاهداف من مهمته الاستكشافية لدى الجالية الوطنية المقيمة بالخارج التي شرع فيها في الـ17 يناير من تولوز. وأوضح باباس أنه من خلال هذه المهمة، هناك عدد معين من الأمور “تستوجب العمل المشترك حيث أن هذه الجالية التي حصلت واكتسبت تجارب وخبرات في بلد الاستقبال موجودة أيضا في ذاكرة البلد الاصلي”، مضيفا أن هناك أمورا “جيدة” تستوجب التحقيق من خلال “عناصر أساسية” من الجالية. وأضاف “أنه إذا لم نأخذ الرهانات الاقتصادية بعين الاعتبار، فإننا نكون بصدد تسويق الخطاب وأن واقع الأمر في عالم اليوم الذي نسعى فيه لخلق الثروة يمر عبر الاقتصاد”، مذكرا بأن هذا الجانب يعد إحدى الجسور الأساسية التي تقوم عليها مهمته. وتخص هذه المهمة ثلاث “فئات من النخب” وهي الكفاءات الجامعية ومجال إنتاج السلع والخدمات وأخيرا تلك المتواجدة ضمن اتخاذ القرار على مستوى المقاطعات الاقليمية و الادارية و/أو المختصة التي من شأنها خلق وتطوير مبادرات شراكة للجالية في ميدان التعاون غير المركزي. كما شكل هذا التعاون النقطة المحورية للمحادثات التي أجراها صبيحة اليوم السيد باباس على التوالي مع رئيس المجلس العام للشمال، باتريك كانر و رئيس غرفة التجارة والصناعة لمدينة ليل، فيليب فاسور والرئيس العام السابق لشمال فرنسا والرئيس السابق لمجموعة الصداقة الفرنسية الجزائرية بالجمعية الوطنية بيرنار دوروزيي. والتقى رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي أمس السبت بالكفاءات الوطنية المقيمة بمدينة ليل قبل المرحلة الاخيرة من جولته في فرنسا التي شرع فيها يوم 17 يناير من تولوز وهي المهمة النابعة من إرادة السلطات العمومية في إشراك الكفاءات الوطنية في استراتيجية التنمية الوطنية. وسيختتم باباس اليوم الاحد من باريس المرحلة الاولى من مهمته التي ستخص في أفق شهر أكتوبر المقبل مناطق أوروبا والامريكيتين والبلدان العربية. مقابل ارتفاع نسبة التضخم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

كل الحقوق محفوظة 2014 © جريدة اليوم - إخبارية وطنية