سوناطراك تحقق ربحا صافيا بـ 207 مليار دينار سنة 2016

رغم صعوبات السوق النفطية المرتبطة بسعر البرميل

سوناطراك تحقق ربحا صافيا بـ 207 مليار دينار سنة 2016

 

حقق مجمع سوناطراك سنة 2016 ربحا صافيا بـ 207  مليار دينار وسدد للخزينة العمومية جباية تفوق 1.800 مليار دينار حسب ما علم  لدى هذه الشركة العمومية للمحروقات.

وحسب الحسابات الاجتماعية المغلقة في 31 ديسمبر 2016 تبرز نتائج 2016 رقم  اعمال سنوي لسوناطراك بـ 3.398 مليار دينار اي تراجع طفيف مقارنة بسنة 2015.

وبعد المداولة قررت الجمعية العامة لسوناطراك رصد 50 مليار دينار في شكل  عائدات تدفع للخزينة العمومية و157 مليار دينار احتياطات ثانوية لتمويل  مخططها الإنمائي.

كما دفعت سوناطراك للخزينة العمومية خلال سنة 2016 في اطار الجباية مبلغ  1.863 مليار دينار.

ورغم صعوبات السوق النفطية المرتبطة بسعر البرميل  ستواصل سوناطراك تطوير  نشاطاتها القبلية والبعدية في ميدان النفط والغاز لتلبية حاجيات السوق الوطنية  و المشاركة بفعالية في التنمية الاقتصادية للبلاد.

 

ولد قدور يدعو المؤسسات لإعمار المدينة الجديدة بحاسي  مسعود

 

إلة ذلك دعا الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك،  عبد المؤمن ولد قدور، إلى بذل جهود لاستقطاب المؤسسات إلى  المدينة الجديدة حاسي مسعود واللجوء حتى استخدام “تواصل مكثف وحازم ” من طرف   السلطات المعنية من اجل ضمان قابلية مثلى للحياة في  هذه المدينة.

وقال ولد قدور أثناء زيارته للمشروع الحضري لمدينة حاسي مسعود انه   “يجب استخدام تواصل حازم  من اجل استقطاب المؤسسات  للتمركز في مدينة حاسي  مسعود الجديدة”.

وفي حديثه لمدير المدينة الجديدة لحاسي مسعود  مراد زرياتي  طالب  الرئيس  المدير العام  لسوناطراك  بحث  المؤسسات  لإطلاق عمليات استثمارية متنوعة” في  هذه المدينة حيث عبر عن أسفه على نقص التواصل مع المستثمرين المحتملين  بهدف  تعريف أفضل بهذا المشروع الحضري علما أن الدولة سخرت غلاف مالي ضخم لتجسيده.

من جانبه أكد زرياتي في هذا الصدد عزمه إطلاق عروض للمهتمين من  المؤسسات العمومية والخاصة لتحقيق هذا الهدف.

للتذكير فإن المدينة الجديدة لحاسي مسعود مسجلة كمدينة لدعم التنمية  المستدامة للنسيج  الاقتصادي في المنطقة بهدف ضمان خلق حوالي 40.000 منصب عمل.

ويتربع المشروع على مساحة إجمالية تقدر ب 4.483 هكتار منها 3.205 هكتار  تشملها المساحة المخصصة  للتعمير  وتهيئة المدينة  و 1.161 هكتار تشمل مساحة  التوسعة المستقبلية علما أن النشاطات الأساسية للمدينة الجديدة ستكون نشاطات  طاقوية  جامعية  ثقافية  رياضية وترفيهية.

كما يتضمن البرنامج العام للمدينة الجديدة فضاءات لبرنامج السكن موجهة ل  80.000 ساكن  فضاء الطاقة المتربع على مساحة 858 هكتار  معدات إدارية منشآت  معدات ومؤسسات رياضية وللشباب  معاهد جامعية  مراكز تكوين مراكز البحث  والتطوير  فضاءات عبادة  مناطق نشاط موجهة خصيصا لإنتاج المواد والخدمات  المرتبطة بالنشاطات الطاقوية  الجامعية  الثقافية  الرياضية والترفيهية  مراكز  الهياكل و/أو شبكات منشآت الطرقات والسكك الحديدية  شبكات المياه والاتصالات  بالإضافة إلى عتاد المرافقة العمومي والخدمات الحضرية والخدمات الجوارية   وحزام أخضر لحماية المدينة الجديدة من رياح الجنوب الساخنة والعواصف الرملية  الدورية.

 

نحو تثمين الغاز المصاحب للبترول    

 

ومن جانبه قدم المدير الجهوي لمنطقة “رورد  الباقل” للمجمع سوناطراك  توفيق حمدان حلا لاسترجاع نحو عشرة ملايين متر مكعب من الغاز المصاحب للبترول في اليوم تستغل فيما بعد للبيع.

وأعلن المدير الجهوي عن هذا الحل الذي يتضمن في مرحلة أولى انتاج نحو عشر  ملايين متر مكعب من الغاز المسترجع قبل ان يرتفع الحجم موضحا ان الفكرة ما  تزال قيد  التطوير وستتم مناقشتها يوم 10 يوليو الجاري خلال اجتماع لإطارات  سوناطراك.

ويتمثل المنهج في تغييرات في نمط معالجة النفط بحيث يتعلق الامر باسترجاع  جزء من الغاز كان الى حد الان يضخ لتشغيل منشآت مصنع المعالجة لرولد الباقل.

وتم عرض هذا الحل على لرئيس المدير العام لسوناطراك خلال زيارته لمواقع حاسي  مسعود بحيث رحب بالفكرة.

وقال ولد قدور على هامش زيارته لمصنع معالجة النفط لرورد الباقل “انا  سعيد لما تم تحقيقه هنا في رولد الباقل” مضيفا أن “استرجاع زهاء عشر ملايين  متر مكعب في اليوم أمر هام جدا بالنظر غلى التزاماتنا إزاء الشركاء الأجانب”.

واعتبر أن هذا المسعى سيسمح بتلبية الطلب الدولي و الوطني في نفس الوقت  مشيرا الى ان الطلب يرتفع في فصل الشتاء.

وأضاف أن هذا النوع من الاشغال الذكية التي أعدها مهندسونا يسمح لنا باحترام  التزاماتنا الدولية و الوطنية”.

وبعد ان حيا هذا المنهج الذي سيكون له “اثرا اقتصاديا أكيدا” اوضح الرئيس  المدير العام لسوناطراك ان الجزائر تمر بظرف اقتصادي حساس للغاية (…)” مضيفا  انه بالنظر للتكاليف الضعيفة لهذا المنهج يمكننا الرفع من قدراتنا الانتاجية و تحسين تنافسيتنا.

وأردف يقول أن عملنا يتمثل في البحث عن حلول ذكية للرفع من قدراتنا.

م و

كل الحقوق محفوظة 2014 © جريدة اليوم - إخبارية وطنية