ندرة مسجلة في أكثر من 100 صنف هام من الأدوية عبر مختلف الصيدليات

رغم الإفراج عن برامج الاستيراد منذ خمسة أشهر، رئيس عمادة الصيادلة:

ندرة مسجلة في أكثر من 100 صنف هام من الأدوية عبر مختلف الصيدليات

 

أكد لطفي بن باحمد رئيس المجلس الوطني لعمادة الصيادلة امس أن هناك ندرة مزمنة  في أزيد من  100صنف هام من الأدوية عبر مختلف الصيدليات وذلك رغم الافراج على برامج الاستيراد قبل 4 أو 5 أشهر من الآن.

وأوضح بن باحمد  خلال نزوله ضيفا على برنامج ضيف التحرير للقناة الاذاعية الثالثة أنه وبعد أن كان استيراد الأدوية يراعي المواصفات المتعلقة  بالسعر والنوعية والشروط التقنية فقط فإنه اليوم وضمن اجراءات ضبط واردات الأدوية يخضع  لتقليص كمية الحصص المستوردة ،الأمر الذي كان له التأثير المباشر على المخزون الاحتياطي للأدوية مقابل الطلب المتزايد لذا فقد شهدت الطثير من الادوية الهامة و الضرورية ندرة في الصيدليات خاصة و انها مطلوبة كثيرا من المرضى

وعلاوة على ذلك أضاف المتحدث ذاته فإن هناك أدوية ممنوعة من الاستيراد لكنها في المقابل لم تسجل بغرض إنتاجها محليا و هنا يقع المشكل و الاجدر ان الادوية التي لا تستورد او تم التوقف عن استيرادها تسجيلها بشكل استعجالي من اجل انتاجها محليا .

وراهن المتحدث في هذا الخصوص  على دور الوكالة الوطنية للأدوية التي ستصبح سلطة ضبط لسوق الدواء، والتي من شأنها تنظيمه وتطويرالانتاج الوطني وضمان النوعية داعيا إلى ضرورة توفير الامكانيات المادية والبشرية لها وترقية أدوات الضبط

وأبرز رئيس المجلس الوطني لعمادة الصيادلة الدكتور لطفي بن باحمد أن الحل يبقى في دعم الانتاج الوطني مقدرا  نسبة تغطيته للسوق الوطنية ب 55 بالمائة.

حياة بن طيبة

كل الحقوق محفوظة 2014 © جريدة اليوم - إخبارية وطنية