الداخلية” و”الرياضة” لإقناع الشباب بالمشاركة في تشريعيات ماي

حملة تحسيسية كبيرة تختتم بتجمع كبير نهاية افريل الجاري

الداخلية” و”الرياضة” لإقناع  الشباب بالمشاركة في تشريعيات ماي

 

كشفت المديرة العامة للشباب بوزارة الشباب و الرياضة، سامية بن مغسولة عن تنظيم حملة تحسيسية توعوية جهوية للشباب عبر الوطن لإقناعهم بالمشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة في الرابع ماي المقبل، ستختتم بتجمع كبير يوم 30 افريل الجاري بالقاعة البيضاوية بالعاصمة.

واوضحت  سامية بن مغسولة أنه “من ضمن البرنامج المسطر من طرف المديرية العامة للشباب و استمرارا للحوار و ربط لجسر التواصل، تقوم المديرية بحملة تحسيسية توعوية جهوية للشباب عبر الوطن لإقناعهم بالمشاركة و أداء واجبهم الانتخابي و هذا بالتنسيق بين وزارتي الشباب و الرياضة و الداخلية.

و أضافت المديرة العامة للشباب بوزارة الشباب و الرياضة خلال استضافتها في برنامج ضيف الصباح بالقناة الإذاعية الأولى أن” الخطاب الموجه للشباب تحسيسي والهدف منه المساهمة  في استقرار البلاد،مع تذكير الشباب  بالفترة التاريخية الماضية.

وشددت المتحدثة على ان  الشاب الجزائري واعي ، مؤكدة  ان دور المديرية والمصالح المعنية هو  فتح الحوار معه مع إطلاعه على الواقع مهما كان توجهه.

واشارت  بن مغسولة الى أن “آخر تجمع للحملة التحسيسية سيكون كبيرا بالجزائر العاصمة يجمع شباب 48 ولاية و ذلك إما يوم 30 أفريل أو الفاتح ماي بالقاعة البيضاوية ودلك  بإشراف مباشر لوزير الداخلية و الجماعات المحلية و بالتنسيق مع وزارة الشباب و الرياضة.

و أشارت المتحدثة ذاتها إلى أن “المديرية العامة للشباب تسعى جاهدة للتحكم في إدارة أوقات الفراغ لدى الشباب، مؤكدة ان هدا الامر لن يتم ذلك إلا بتضافر الجهود مع القطاعات الأخرى.”

من جهة اخرى ، تطرقت بن مغسولة إلى البرنامج المسطر للفترة الصيفية من قبل مديرية الشباب والرياضة للجزائر ، حيث  سيتم التكفل بـ 22 ألف شاب من الجنوب عبر 14 ولاية سياحية ، إضافة إلى نشاطات ثرية التي ستقام محليا عبر المسابح المتنقلة و كذا فضاءات للعائلات عبر المخطط الأزرق بما فيها نشاط (دار الدزاير)،  لافتة الى وجود  تبادل بين شباب الجزائر و نظرائهم من بعض الدول العربية و الأوروبية.

ف.ا

كل الحقوق محفوظة 2014 © جريدة اليوم - إخبارية وطنية